كليات الشرق العربي

البحث العلمي

الذكاء الروحي وعلاقته بكل من الكفاءة الذاتية والرضا الوظيفي لدى معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف

  • الطالب:
  • البرنامج:
    ماجستير رياض الأطفال
  • الملخص:

    ​هدفت الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين الذكاء الروحي وكل من الكفاءة الذاتية والرضا الوظيفي لدى معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف ، وقد تم تحديد عينة الدراسة من (100) معلمة من معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف من روضات حكومية وأهلية، متخصصات وغير المتخصصات ، واستخدمت الدراسة مقياس الذكاء الروحي المتكامل إعداد أمرام و دراير” و مقياس الكفاءة الذاتية : قام بتصميمه شفارتسر وجيروز يليم ، ومقياس الرضا الوظيفي ،وتوصلت الدراسة إلى أن مستوى الذكاء الروحي لدى معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف جاء بدرجة متوسطة، حيث يأتي بُعد الحقيقة بالمرتبة الأولى، يليه التفوق، وبالمرتبة الثالثة تأتي النعمة، يليها الوعي، وفي الأخير يأتي المعنى كأقل أبعاد الذكاء الروحي لدى معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف، و أن هناك علاقة ارتباطيه موجبة ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين درجات معلمات رياض الأطفال (المتخصصات) على مقياس الذكاء الروحي (الدرجة الكلية، الأبعاد الفرعية) وبين المتوسطات الحسابية لدرجاتهن على مقياس (الرضا الوظيفي) ، كما ان لا توجد هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين الذكاء الروحي فيما يتعلق بالحقيقة ومستوى الرضا الوظيفي لدى معلمات رياض الأطفال بمنطقة الجوف ، و أن هناك علاقة ارتباطيه موجبة ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين درجات معلمات رياض الأطفال (غير المتخصصات) على مقياس الذكاء الروحي وأبعاده الفرعية المتمثلة في (الوعي، النعمة، المعنى، التفوق، الحقيقة) وبين المتوسطات الحسابية لدرجاتهن على مقياس (الرضا الوظيفي). وكذلك توجد علاقة ارتباطيه موجبة ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين درجات معلمات رياض الأطفال (المتخصصات) على مقياس الذكاء الروحي (الدرجة الكلية، الأبعاد الفرعية) وبين المتوسطات الحسابية لدرجاتهن على مقياس (الكفاءة الذاتية) ، وأن هناك علاقة ارتباطيه موجبة ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.01) بين درجات معلمات رياض الأطفال (غير المتخصصات) على مقياس الذكاء الروحي (الدرجة الكلية، الأبعاد الفرعية) وبين المتوسطات الحسابية لدرجاتهن على مقياس (الكفاءة

  • للحصول على نسخة من هذه الرسالة: