كليات الشرق العربي

البحث العلمي

تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض

  • الطالب:
  • البرنامج:
    ماجستير الإدارة والإشراف التربوي
  • الملخص:

    ​هدفت الدراسة إلى التعرّف على واقع تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض، والتعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية حول واقع تسويق تلك الخدمات، والمعوقات التي تحد من تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض، والتعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية حول المعوقات التي تحد من تسويق الخدمات البحثية في تلك الجامعات، كما سعت الدراسة إلى التعرف على السبل المقترحة لتحسين تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض.

    ولتحقيق أهداف هذه الدراسة تم اتباع المنهج الوصفي، واستخدمت المقابلة والاستبانة كأداتي للدراسة حيث وجهت الاستبانة إلى عمداء ووكلاء الكليات، وعمداء العمادات المساندة، ومدراء الجودة والتطوير ومراكز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، ورؤساء الأقسام، ورؤساء وأعضاء اللجان العلمية، وأساتذة كراسي البحث، أما المقابلة فقد وجهت إلى مدراء ووكلاء الجامعات الأهلية ومدراء مراكزها العلمية، وبذلك تكون مجتمع الدراسة من (105) قائداً إدارياً في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض.

    وأهم ما توصلت إليه الدراسة من نتائج أن واقع تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض، من وجهة نظر قياداتها الإدارية جاء بدرجة موافقة متوسطة ومتوسط حسابي (3.13)، حيث جاءت آلية الخدمات البحثية كمنتج في المرتبة الأولى، وآلية ترويج الخدمات البحثية في المرتبة الثانية، وآلية تسعير الخدمات البحثية في المرتبة الثالثة، وآلية توزيع الخدمات البحثية في المرتبة الرابعة، وأظهرت النتائج المتعلقة بالفروق الإحصائية حول واقع تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض؛ وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى إلى متغير الجامعة، كما توصلت النتائج إلى أن المعوقات التي تحد من تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية بمدينة الرياض من وجهة نظر قياداتها الإدارية جاء بدرجة موافقة متوسطة ومتوسط حسابي (3.24) وتمثلت أهم هذه المعوقات في: زيادة الأعباء التدريسية لأعضاء هيئة التدريس التي تشغلهم عن التفاعل مع المراكز البحثية العالمية، وضعف قناعة رجال الأعمال بجدوى إسهام البحوث العلمية للجامعات في معالجة مشكلاتهم القائمة، وأظهرت النتائج المتعلقة بالفروق الإحصائية حول المعوقات التي تحد من تسويق الخدمات البحثية في الجامعات الأهلية الأربع بمدينة الرياض، وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى إلى متغير الجامعة، بينما تركزت أهم المقترحات من وجهة نظر أفراد مجتمع الدراسة في إنشاء إدارة مستقلة مالياً وإدارياً لتسويق البحوث والاستشارات والكراسي البحثية في الجامعات الأهلية، وزيادة المخصصات المالية لتمويل المشاريع البحثية في الجامعات الأهلية، إضافة إلى إعداد دورات لتطوير المهارات التسويقية لأعضاء هيئة التدريس والباحثين .

  • للحصول على نسخة من هذه الرسالة: