كليات الشرق العربي

البحث العلمي

تدويل التعليم بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن كمدخل لتحقيق التنافسية العالمية

  • الطالب:
  • البرنامج:
    ماجستير الإدارة والإشراف التربوي
  • الملخص:

    ​هدفت الدراسة لتعرف درجة توافر أبعاد تدويل التعليم بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن كمدخل للتنافسية العالمية، ووضع مقترحات لتحسين تدويل التعليم بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن لتحقيق التنافسية العالمية.

    منهج الدراسة: استخدمت الدراسة المنهج الوصفي.

    أداة الدراسة: استخدمت الدراسة الاستبانة.

    مجتمع الدراسة: طبقت الاستبانة على عميدات ووكيلات ورئيسات الأقسام في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والبالغ عددهن (14) عميدة، و (58) وكيلة، و(54) رئيسة قسم.

    نتائج الدراسة : ـ

     جاءت درجة توافر جميع أبعاد تدويل التعليم ” التعاون الأكاديمي الدولي ، حراك أعضاء هيئة التدريس ، الحراك الطلابي ، البرامج الدولية ، البحث العلمي ” في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بدرجة متوسطة ، حيث جاء البحث العلمي بالمرتبة الأولى ، وجاء التعاون الأكاديمي الدولي في المرتبة الثانية ، وفي المرتبة الثالثة البرامج الدولية ، وفي المرتبة الرابعة حراك أعضاء هيئة التدريس وفي المرتبة الأخيرة الحراك الطلابي.

     لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (a=0.05) بين استجابات أفراد مجتمع الدراسة على بعدي (الحراك الطلابي ، البرامج الدولية) تعزى لمتغير الكلية.

     توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدالة(a=0.05) بين متوسطات استجابة أفراد مجتمع الدراسة حول كل من بعد (التعاون الأكاديمي الدولي ، الحراك الأكاديمي) تعزى لمتغير الكلية وذلك لصالح كليات المجتمع بالنسبة لبعدي (التعاون الأكاديمي الدولي ، حراك أعضاء هيئة التدريس)، ولصالح الكليات الإنسانية بالنسبة لبعد (البحث العلمي).

  • للحصول على نسخة من هذه الرسالة: