كليات الشرق العربي

الإعلام والعلاقات العامة

بموافقة سمو رئيس الهيئة توقيع مذكرة تعاون مشترك بين  كليات الشرق العربي والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

5-min.JPG

بموافقة صاحب السمو الملكي الأمير / سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وقعت كليات الشرق العربي للدراسات العليا مذكرة تعاون مشترك مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اليوم الأربعاء التاسع من شهر ربيع الآخر من عام1439هـ في مدينة الرياض تهدف إلى التعاون في مجال المسح والتنقيب الأثري والترميم لموقع مدينة غيلان الأثرية بعودة سدير بمنطقة الرياض، وقد وقع الاتفاقية من جانب الكليات معالي المشرف العام الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد الفيصل ومن جانب الهيئة سعادة المشرف العام على قطاع الآثار والمتاحف الدكتور/ حسين بن علي أبو الحسن. وتأتي هذه الاتفاقية من منطلق إحساس كليات الشرق العربي بضرورة مساهمتها في تفعيل خدمة المجتمع عن طريق البحث العلمي التطبيقي ،ولما لموقع مدينة غيلان الأثرية من أهمية تاريخية حيث تعد من أقدم المواقع الأثرية في منطقة سدير (120كلم) شمال مدينة الرياض، وامتداداً للتعاون المستمر بين الكليات وكافة الجهات الحكومية المختلفة بما يحقق أهداف وتوجهات هذا الوطن الغالي. وتشمل أطرالتعاون تشكيل فريق عمل مشترك يضم متخصصين من كلا الجانبين ورفع تقارير شهرية موحدة عن سير الإنجاز في هذا المشروع وتقوم كليات الشرق العربي بتمويل أعمال التنقيب الأثرية وحماية المكتشفات الأثرية .

وأوضح معالي المشرف العام على الكليات الأستاذ الدكتور / عبد الله بن محمد الفيصل أن هذه الاتفاقية تأتي من منطلق الحرص على ضمان ترسيخ وتفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية ونشاطاتها وتعزيز الشراكة مع القطاع العام والاضطلاع بدور فاعل ومؤثر في إنجاح كل المبادرات التي تصب في خدمة مسيرة التنمية الوطنية، معبراً عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير/سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على اهتمامه ودعمه لقطاع السياحة والآثار .

بموافقة سمو رئيس الهيئة توقيع مذكرة تعاون مشترك بين  كليات الشرق العربي والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني