Arab East Colleges

Research

واقع إدارة المواهب القيادية في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض

  • Student:
  • Program:
    Master of Educational Management and Supervision
  • Abstract:

    ​هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع إدارة المواهب لدى القيادات في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض، وتحديد الصعوبات التي تواجه إدارة المواهب لدى القيادات في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض ، وتحديد المقترحات التي تسهم في تطوير إدارة المواهب لدى القيادات في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض، ولتحقيق ذلك تم تطبيق الدراسة على عينة عشوائية تكونت من (204) مشرفة تربوية، واستخدم المنهج الوصفي في هذه الدراسة، وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

    - أن موافقة عينة الدراسة على مجال ارتباط إدارة المواهب مع استراتيجيات وزارة التعليم بدرجة (محايد)، وجاءت في المرتبة الأولى العبارة ” تدعم أهداف مكاتب التعليم النسائية موهبة وقدرات العاملات فيها”، بدرجة (موافق) بينما جاءت في المرتبة الثانية العبارة “تراعي مكاتب التعليم النسائية وجود ذوي المواهب في مستوياتها التنظيمية المختلفة “، بدرجة (موافق) ، وجاءت في المرتبة الثالثة العبارة “تسمح مكاتب التعليم النسائية بمشاركة الموظفات في بناء الخطط الإستراتيجية”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة موافقون على مجال شمولية إدارة المواهب لجميع العاملات، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الأولى العبارة ” تتطلب مكاتب التعليم النسائية وجود الموهوبات في المستويات الإدارية العليا”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الثانية العبارة “تركز مكاتب التعليم النسائية على جذب الموهوبات لشغل المناصب القيادية العليا والإشرافية”، بدرجة (موافق)، بينما جاءت في المرتبة الثالثة العبارة ” تحدد مكاتب التعليم النسائية الموهوبات لإعدادهن للمناصب القيادية العليا”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة موافقون على مجال الاستثمار في تطوير مكامن الموهبة، بدرجة (موافق). وجاءت في المرتبة الأولى العبارة “توفر مكاتب التعليم النسائية المناخ المناسب لعمل الموهبة القيادية”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الثانية العبارة ” تعمل مكاتب التعليم النسائية على إشراك الموهبة القيادية في اتخاذ القرار”، بدرجة (موافق)، بينما جاءت في المرتبة الثالثة العبارة “تتيح مكاتب التعليم النسائية الفرصة أمام الموهبة القيادية لتقديم المبادرات الجديدة”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة موافقون على مجال وضع الموهبة المناسبة في المكان المناسب، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الأولى العبارة “تخطط مكاتب التعليم النسائية الاختيار القيادية الموهوبة التي تحقق أهدافها”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الثانية العبارة “تجذب مكاتب التعليم النسائية الموهوبات لوظائف تدعم موهبتهن”، بدرجة (موافق)، بينما جاءت في المرتبة الثالثة العبارة “توفر مكاتب التعليم النسائية كل ما تحتاجه الموهوبة في مجال عملها”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة موافقون على مجال تكامل عناصر النجاح لإدارة المواهب، بدرجة (محايد)، وجاءت في المرتبة الأولى العبارة ” توفر قيادة فعالة في مكاتب التعليم النسائية تدعم أداء الموهبة القيادية”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الثانية العبارة “تقدم مكاتب التعليم النسائية التغذية الراجعة المستمرة لأداء الموهبة القيادية”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الأخيرة في هذا البعد العبارة “يتوفر في مكاتب التعليم النسائية نظام مرن يسمح بحرية عمل المواهب القيادية”، بدرجة (محايد).

    - أن عينة الدراسة موافقون على مجال ارتباط إدارة المواهب مع استراتيجيات وزارة التعليم، بدرجة (محايد)، وجاءت في المرتبة الأولى العبارة “يعتبر تطبيق نظام إدارة الموهبة القيادية من أهداف مكاتب التعليم النسائية على المدى الطويل”، بدرجة (موافق)، وجاءت في المرتبة الثانية العبارة “يدعم نظام إدارة الموهبة القيادية نماذج الكفايات الوظيفية بمكاتب التعليم النسائية”، بدرجة (موافق)، بينما جاءت في المرتبة الثالثة العبارة “يعزز نظام إدارة المواهب وضع الموهبة القيادية في المكان المناسب”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة من المشرفات التربويات موافقات بدرجة (موافق)، على الصعوبات التي تواجه إدارة المواهب لدى القيادات في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض، وجاءت في المرتبة الأولى من الصعوبات “عدم وجود إدارة خاصة بإدارة الموهبة القيادية بمكاتب التعليم النسائية” بدرجة (موافق)، وجاءت الصعوبة “ضعف الخطط الإستراتيجية الخاصة بإدارة الموهبة القيادية بمكاتب التعليم النسائية”، في المرتبة الثانية بدرجة (موافق)، بينما جاءت في المرتبة الثالثة من الصعوبة “ضعف البرامج التدريبية المتخصصة بإدارة الموهبة القيادية”، بدرجة (موافق).

    - أن عينة الدراسة من المشرفات التربويات موافقات بدرجة (موافق)، على المقترحات التي تساهم في تطوير إدارة المواهب لدى القيادات في مكاتب التعليم النسائية بمدينة الرياض، وجاء في المرتبة الأولى المقترح “توفير خطط استراتيجية لإدارة الموهبة القيادية بمكاتب التعليم النسائية العمل على وضع الموهبة القيادية المناسبة في المكان المناسب بمكاتب التعليم النسائية”، بدرجة (موافق جدا)، بينما جاء في المرتبة الثانية المقترح “توفر إدارة خاصة بإدارة المواهب القيادية بمكاتب التعليم النسائية”، بدرجة (موافق جدا). وجاء في المرتبة الثالثة المقترح “عقد دورات تدريبية متخصصة بإدارة الموهبة القيادية للقيادات العاملة في مكاتب التعليم النسائية”، بدرجة (موافق).

    وفي ضوء ما توصلت إليه الدراسة من نتائج يمكن وضع أهم التوصيات على النحو التالي:

    1. إيجاد إدارة خاصة بإدارة المواهب القيادية سواء على مستوى وزارة التعليم، وعلى مستوى مكاتب التعليم النسائية للتمكن من توفير البيئة المناسبة لاكتشاف المواهب القيادية ورعايتها.

    2. تحديد مهام إدارة المواهب القيادية في مكاتب التعليم النسائية وآليات عملها في رعاية وتنمية المواهب القيادية من المشرفات التربويات.

    3. تأهيل وتدريب المشرفات التربويات وتنمية قدراتهن ومهاراتهم في مجال الموهبة القيادية.

  • Request a copy of this dissertation: