Arab East Colleges

Research

المعوقات التي تواجه مدراء ووكلاء المدارس الملحق بها برامج للتربية الفكرية وعلاقتها ببعض المتغيرات

  • Student:
  • Program:
    Master of Arts in Special Education
  • Abstract:

    تهدف الدراسة الى التعرف على المعوقات التي تواجه مدراء ووكلاء المدارس الملحق بها برامج التربية الفكرية في مدينة الرياض. ودراسة مدى الاختلاف بين استجابات عينة الدراسة في المعوقات التي تواجه مدراء ووكلاء المدارس الملحق بها برامج التربية الفكرية في مدينة الرياض تعزى للمتغيرات الآتية: (المنصب الإداري، نوع البرنامج، الجنس، عدد سنوات الخدمة في مجال إدارة الفصول الملحقة بالمدرسة العادية، عدد الدورات التدريبية في مجال التربية الخاصة).

    منهج الدراسة: المنهج الوصفي التحليلي

    الأداة: تم استخدام الاستبانة كأداة رئيسة لجمع المعلومات

    مجتمع الدراسة وعينتها: شمل مجتمع الدارسة جميع مدراء ووكلاء مدارس التعليم العام ومديري البرامج(مشرف) الملحق بها برامج التربية الفكرية في مدينة الرياض في القطاع العام والخاص والبالغ عددهم (360) مديرا ووكيلا ومدير برامج (مشرف) حسب إحصاءات وزارة التعليم(1437).وقد تم اختيار عينة عشوائية من مجتمع الدراسة بعد أن تم توزيع الاستبانات على جميع عينة مجتمع الدراسة وبعد جمع الاستبانات واسترداها بلغ العدد الإجمالي للمديرين(65)، والوكلاء(48)،ومديري البرامج(المشرفين)(107)،وبذلك يكون العدد الإجمالي لعينة الدراسة(220) فرد بما يشكل ما نسبته(61%) من إجمالي مجتمع الدراسة

    1-أشارت نتائج الدراسة إلى أن ترتيب المعوقات تنازليا على النحو التالي: المعوقات المادية، المعوقات الإدارية .أما المعوقات المرتبطة بالإعداد والتدريب.

    2-بينت نتائج الدراسة أن درجة تواجد المعوقات الإدارية بصورة عامة كانت متوسطة. وأن أكثرها تواجداً: كثرة الأعباء الإدارية والمكتبية الملقاة على عاتق مدير ووكيل المدرسة، وعدم استجابة إدارة التعليم لما يقترحه المدراء لتحسين تقديم برامج التربية الفكرية بالمستوى الفعال3،و أن درجة تواجد المعوقات المادية بصورة عامة كانت كبيرة، وأن أكثرها تواجداً: قصور بعض الإمكانات المادية في بعض المدارس وما تشمله من تجهيزات ووسائل تعليمية، ولا يوجد تخصيص ميزانيات كافية لدعم برامج التربية الفكرية. وأن درجة تواجد معوقات الإعداد والتدريب بصورة عامة كانت متوسطة، وأن أكثرها تواجدا: قلة كفايات المدير والوكيل في الدورات المقدمة لمدراء المدارس في عمل الإدارة التربوية والأكاديمية لبرامج التربية الفكرية، قلة عدد المشرفين التربويين مما يترتب علية صعوبة متابعة أداء المعلمين في برامج التربية الفكرية. وأن درجة تواجد المعوقات الاجتماعية بصورة عامة كانت كبيرة وأن أكثرها تواجدا: نقص وعي الطلبة بذوي الإعاقة الفكرية، ضعف مساهمة المجتمع المحلي في دعم نشاطات برامج التربية الفكرية

  • Request a copy of this dissertation: